الام تغري ابن الجيران بطيزها الكبير فى المنزل سكس امهات

852
Share
Copy the link

سكس امهات الام تغري ابن الجيران بطيزها الكبير فى المنزل

سكس امهات فهي لم تكن تعمل، مر يومي في المكتب عاديًا جدا، وفي وسط النهار اتصلت بي لتؤكد على

ألا أتأخر عليها. كانت الساعة قد قاربت الثالثة عصرًا تقريبًا عندما وصلت إلى شقتها، التي اخترت

معها كل قطعة فيها، وشعرت بمدى سعادتها أننا معا بعد مدة طويلة، جلسنا معًا نتحدث عن كل

شيء وأي شيء، عن حياتي وحياتها زواجها وخروجها من منزل أهلها، وأمضينا النهار كله في

الحديث إلى أن جاء الليل، فطلبت منها أن أذهب لأستحم قبل النوم فقالت أنها تريد أن تستحم سكس امهات

هي الأخرى. كنت أنا وهي كشخص واحد لم يكن بيننا أي خجل فلقد تربينا معا، المهم إننا دخلنا

معًا للحمام، وظللنا نضحك ونتحدث إلى أن انتهينا، وعدنا إلى غرفة النوم أنا وهي ارتدينا ملابس

خفيفة للنوم تكاد لا تخفي شيء من أجسادنا، ودخلنا إلى الفراش لشعورنا

بالبرد فلقد كان الجو باردا قليلا، بدأت هي تكمل حديثها عن

سكس امهات الام تغري ابن الجيران بطيزها الكبير فى المنزل

هذه علاقة كس مرات عمي المحرومة معي، انا من عائله محترمة جدا ومتفوق في دراستي جدا ويسكن قريب سكس العرب

منا عم صالح من الصعيد وزوجتة ليلى من بحري سكنو من حوالي 5 سنين وعم صالح فلاح وهيا تخبز للجيران

وتنظف البيوت باجر ولتحافظ على شغلها وخوفا من غضب جوزها سلوكها جيد ولم نسمع عنها اي حاجة بالعكس

كل الجيران بيثقو فيها جدا وهي ست تخينة طيزها كبيرة جدا وبزازها كبيرة وجسمها قوي وكانت تحضر للبنت

عندنا كثيرا تساعدنا في الشغل وتعمل كل حاجة ولا نبخل عليها بحاجة وسافر عم صالح للسعودية للعمل في مزرعة سكس محارم

هناك وهي مازالت تساعدنا في البيت وجالها خطاب من عم صالح للعلم هوا لا يقرا ولا هيا كمان اكيد واحد كتبة له

وجربت لنا في البيت وطلبت مني اقرا ليها الجواب وهي تبكي من الفرح فهو بخير ويسلم عليها وبعد فترة طلبت مين

اكتب ليها جواب لعم صالح وذهبت ليها في بيتها وجلست تمليني الجواب وتقولي اكتب قوله انا تعبانة قوي قوي ومش

قادرة استحمل المهم بكت قوي وانا احاول اسكتها ووحاولت امسح دموعها بكت اكتر وقالت من يوم ما صالح سافر انتا

اول واحد يمسح دموعي انا كل يوم طول الليل ابكي ولا في حد حاسس بيا إلا انتا وحضنتني وقالت انتا محبتك زادت سكس مترجم

قوي في عنيا انا ولد امور ودمك خفيف وكمان حنين قوي وهيا حضناني حسيت اول مرة جسمي سخن وبدات زبي يقف

Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.