سكس امهات الابن ينيك امه المراهق فى المطبخ

312
Share
Copy the link

سكس امهات الابن ينيك امه المراهق فى المطبخ

سكس امهات اخلص منها بصيت لهم و انا لابس لبس البوليس و قلت
أنا : سمعت أنه بكرة في بنت هترتكب الجرم المشهودة و هتدخل قفص الزوجية
مهيتاب : معلوماتك صحيحة يا حضرة الضابط أنا هي البنت دي
أنا : بما أنك أرتكبتي هذا الجرم لازم تعاقبي اليوم و عقابك هو دخولك لسجني الليلة

و تنفذي كل أوامري عشان أعفي عن هذا الجرم
مهيتاب : و هتعاقبني لوحدي ولا دول معايا (( أشرت بايدها ناحية مروى و اسراء ))
أنا : أكيد بما أنهم شجعوكي على هذه الجريمة
مهيتاب : و ياترى هتقدر لوحدك ولا نبعت نجيب حد يساعدك سكس امهات
أنا و الضحكة على وشي : أنا كفاءة أقوم بعشرين مش ثلاث بس .
قربت منها و رحت ضاربها على طيزها كأنها إشارة عشان نبدأ رحلة الليلة

و فعلا تفاعلت معايا مهيتاب بجسمها و لفت ناحيتي وقالت
مهيتاب : تحب نبتدي بأية ياحضرة الضابط
أنا : مافيش أحسن من الرقص إللي نبتدي فيه . بسبب
فعلا راحت مشغلة الستريو على أغنية مكسيكية وعشان اكون اكثر دقة أغنية من

امريكا الجنوبية و لكنها اشارة لرقص التانجو إللي كنت تدربت عليه و بدأنا نرقص أنا

ومهيتاب بينما مروى و اسراء بدأوا يرقصوا مع بعض و لكن لاحظت انه الرقص مش

رقص عادي أو تانجو بمفهوم رقصة التانجو و إنما كانت رقصة كلها احتكاك و واضح انه

سكس امهات الابن ينيك امه المراهق فى المطبخ

الليلة مش هتعدي على خير
كانت مهيتاب تتعمد لزق طيزها على زبري و كانت بتتحرك زي بتوع الكليبات السود إللي بسبب

بتخلي طيزها على طول على زبر الراجل و تقعد تتحرك بحركات تدل على النيك و الراجل

بيتفاعل معاها و بنشوف مشهد نيك واضح زي اللي شفناها في كليب ريانا Rihanna

– Work إللي كان اقرب لفيلم سكس بس بالهدوم يعني .
كانت حركاتها بتزيد من هياجي و زبري كان واقف على الاخر و هي لاحظت ده و بدأت

تقرب أيدها و تحسسه من فوق البنطلون و اول ما تحسسته بشكل كامل
و قعدت معاهم في الصالون شربنا و تكلمنا عن الحياة الجنسية لكل وحده فيهم

و عرفت انه مهيتاب دي اول مرة تنتاك من حد و عرفت انه اسراء كانت متجوزة بس

عمرها ما عرفت الجنس مع الرجالة ابدا الا مع جوزها و انها بتعمل سحاق احيانا مع

مروى إللي كانت بتحب تنتاك جدا و مستعدة تبقى شرموطة بأي طريقة المهم عندها بسبب

انه كسها يبقى مستمتع و تبادلنا الكروت و اكدوا عليا انهم مستعدين يعملوا معايا المعركة

دي ثاني و انه لابد انه تجمعنا ليلة ثانية
و ادوني عشرة ألاف جنية ثمن متعتهم و روحت بيتنا وانا فرحان أنه شغلي الجديد بدأ
و دي كانت بداية رحلتي في مهنتي الجديدة

Comments

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.